fbpx

المتداولين لا يولدون متداولين، وإنما يتعلمون التداول

راس مالك هو علمك وعدوك هو جهلك

يعتبر موضوع التعليم من أهم المواضيع في جميع المجالات وبما أننا نتحدث عن سوق الفوركس فهذا يحتاج إلى الكثير من الجهد وليس المقصود هنا المجهود الجسدي بل (المجهود العقلي) أي الفهم والتركيز على ما هو أساسي للوصول للنجاح.
بسبب وجود الكثير من الاستراتيجيات والمبادئ والمفاهيم الخاصة بهذا المجال مما يؤدي إلى تعرض الكثيرين للحيرة في اختيار الطريقة الأنسب للتشبث بها.

‏ما يأتي بسهولة يذهب بسهولة

تعلم التداول ليس من الأمور التي يمكن القول عنها بالسهلة بل تحتاج إلى إدراك واسع فـ الحصول على نجاح سريع بدون تعليم كـ الذي يركب سفينة بدون ملاح تلاطمه امواج العاصفة لتأخذه من الفوز إلى الخسارة وهذا الشيء كثيرا ما يؤدي إلى تأثير كبير على قرارات المتداول
اما من الجانب الآخر فهناك الكثير من المتداولين الخبراء الذين يعلمون كيفية إيقاف تأثير العاطفة على قرارات التداول والعودة مباشرة مرة أخرى للأسواق حتى بعد الخسارة.

‏كيف تصبح متداول ناجح

للخوض في هذا المجال هنالك بعض الطرق التي تجعل هذه الرحلة أسهل، منها

التدرب على استراتيجيات التداول


عند الأخذ بنظر الاعتبار وضع الحسابات التجريبية سوف تكتشف أن هذا الشيء لم يكون عبطاً بل هو لزيادة الخبرة في هذا المجال ومعرفة كيفية التصرف و إدارة رأس المال وطرق التداول دون المخاطرة في أموال حقيقية
لذا فإن الحسابات التجريبية هي أمراً ضرورياً للمبتدئين. فهي تسمح لك باختبار استراتيجيات وطرق التداول المختلفة في ظروف السوق الحقيقية، ولكن دون المخاطرة بمال حقيقي.

الانتقال إلى التداول في أموال حقيقية

هنا سوف يكون الأمر موضح بعض الشيء وخاصة بعد الممارسة التي حدثت في الحسابات التجريبية ولاسيما عند إدارة إستراتيجية خاصة بالمتداول مع الأخذ بنظر الاعتبار التركيز على أن هذه الأموال حقيقية فإن التمرس على استراتيجية ما في الحساب التجريبي يعني أن الوضع أفضل من ما يكون على المتداول في اتخاذ قرارات قد تكون اصبحت تلقائية فلا يحتاج سوى التركيز في الدخول بعدد من الصفات والاعتياد على التحكم في العاطفة

جزء الأمر إلى أجزاء صغيرة

يعتمد المتداول الخبير التحليل التقني أو الأساسي و إدارة المخاطر وقواعد صارمة للدخول والخروج في كل صفقة يضعها فهو يعلم انه بتطبيق كل عنصر من هذه العناصر باستمرار سوف يسفر تداوله عن نتائج إيجابية مع مرور الوقت وهو يعلم أيضا أن تخطئ أي واحد من هذه المراحل يمكن أن يدمر إستراتيجيته ويؤدي إلى خسائر فادحة يجب العمل على تجزئه العناصر المختلفة وتجمع القطع بجوار بعضها البعض مثل الاحجيه لذلك على المتداول المبتدأ محاولة تجزءة الامر فلا يمكن تعلم إستراتيجية التداول دفعة واحدة
‏على سبيل المثال كرس نفسك لدراسة وتجريب مبادئ مختلفة لإدارة المال حتى تفهمها جيدا ثم انتقل إلى دراسة مستويات الدخول او الخروج بالطبع أن الخسارة وارده لكن طالما هنالك قواعد تداول يتم تطبيقها بعناية واستمرار ستكون تقبل الخسارة أكثر سهولة

التحكم في العاطفة

من المهم عند التداول التركيز بشكل ثابت على ماتحاول تحقيقة على المدى البعيد
‏يدخل العديد من المتداولين في هذا المجال بسبب مرونة التداول التي قد تؤدي إلى تحسين نمط حياتهم اما الآخرون يفعلون ذلك لأنهم يريدون مزيداً من السيطرة على الأرباح المحتملة أيً كانت الأسباب التي يتم التداول من أجلها يجب عليك تذكير نفسك بها بانتظام فـكتابة الأهداف و والرجوع إليها دائما يؤدي ذلك إلى اجتياز صعوبة السيطرة على العاطفة وتذكير نفسك ان التداول قد يمكنك من قضاء الوقت مع عائلتك فقد يجعل من السهل وضع خيبة الأمل والشعور بالإحباط من الخسائر جانبًا في حالة حدوثها

تذكر نفسك مقدار الدخل الذي يمكنك كسبه من التداول يمكن أن يكون طريقة رائعة إلى التركيز الاهتمام على أمور إيجابية والعودة إلى السوق مرة أخرى

لا تقحم العاطفة في التداول عندما تتداول فعلياً

يجب عليك التأكد من العقلية المنطقية عند التداول الفعلي يجب أن تكون قادر على التخلي عن العاطفة عليك معرفة كيفية التفكير فقط في صفقتك والرجوع إلى أهدافك بعد ذلك
السبب في ذلك هو الا يأثر الأمر على تداولك
على سبيل المثال عندما تعاني من صفقه خاسره بينما تفكر في المال الذي كنت تأمل تحقيقه منها هذه الصفقة الخاسرة تجعل حلمك يبدو بعيدًا وتعرضك للوقوع في الفخ من الخسائر المتتالية
هذا يمكن أن يؤدي إلى توقعات خاطئة وبتاريخ خسائر متتالية
‏إحدى الطرق الممكنة للتغلب على ذلك هي كتابة الصفقة مسبقا اكتب (الدخول، وقف الخسائر ،الربح المستهدف) على قطعة من الورق ضع عقلك في حالة منطقية و محاولة التركيز أكثر على الصفقة نفسها وليس على ما تحاول تحقيقه ستكون حينها في خطر اقل من الذي تتعرض له تحت تأثير العاطفة

التعامل مع الأمر كـعمل تجاري

ان معاملة التداول مثل الأعمال التجارية هو وسيلة ممتازة للمساعدة في التحكم على العاطفة فـ كتابة خطة تداول تحدد بوضوح استراتيجية التداول و أهم المبادئ التي تركز عليها والأهداف
ينبغي أن تتضمن الخطة اهم معايير الدخول التي يمكن الرجوع إليها قبل كل صفقة.
تساعد كتابة ذلك على عدم اتخاذ قرارات مبنيه على العاطفة. ان انتهاج هذه الخطة هي نفس الطريقة التي يتبعها أصحاب الأعمال لتوضيح أسباب و كيفية التداول وكذلك تسليط الضوء على أية أخطاء محتملة

‏الملخص

  1. لا يولد متداولين قادرين على قراءة الرسوم البيانية والسيطرة على عاطفتهم.
  2. يمكن معرفة هذه المهارات من خلال الدراسة والانضباط والممارسة.
  3. تسمح الحسابات التجريبية باختبار استراتيجيات وطرق التداول المختلفة في ظروف الأسواق الحقيقية ولكن دون المخاطرة بمال حقيقي.
  4. تعلم كيفية السيطرة على العاطفة عندما تكون الأموال الحقيقية في خطر .
  5. لا يمكن إتقان استراتيجية التداول دفعة واحدة وإنما يجب العمل على عناصر مختلفة صغيرة حتى يتم فهم الاستراتيجية و تجميع القطع بجوار بعضها مثل حجية.
  6. تذكر السبب الذي يتم التداول من أجله يساعد على عدم الاستسلام من الإحباط بعد الخسائر كما يمكنهم أن التركيز على للعودة إلى الأسواق بعد التعرض لخيبة الأمل.
  7. تتعلم كيفية ترتيب العقل بطريقة منطقية وذلك بكتابة الصفقات مسبقا على قطعة من الورق وهذا يساعد على ترتيب العقل بطريقة منطقية وتجنب تأثير العاطفة اثناء التداول.
  8. ان كتابة خطة التداول تحدد استراتيجيات تداولك والمبادئ التي تركز عليها وأهدافك ويساعدك على التعامل معه بطريقة منفصلة ‏دون إقحام عاطفتك وتحديد أية أخطاء محتملة.

اترك رد

Scroll to Top